قرأءات

الناقد والروائي محمد برادة ل«ثقافة اليوم»: الناقد يحد من انطلاقة المبدع محمد برادة

حاورته- عالية ممدوح
لن أبالغ إذا اعترفت، أنني ومنذ العام 1982 حين وصلت المملكة المغربية وأنا أتوق بشغف لإجراء مقابلة طويلة مع الناقد والروائي البارز «سي برادة»، هكذا نناديه حتى اليوم، لكن ذلك لم يتم إلا هنا، في باريس . كان يغادر ويعود وأنا أيضا . يترك المغرب ويحاول الاستقرار في باريس، فأفعل ذلك لأسباب مختلفة . عمليا، لا أجيد كتابة مقدمات المقابلات، أو أنني قد أنسى إحدى محطات أو بعض المواقع التي شغلها في حياته الضاجة والعامرة بالأحداث السياسية والثقافية والاجتماعية، تابعته في المشهد الثقافي المغربي

إلى روما مع حبي

عالية ممدوح
1
قاعة السينما صغيرة قياسا لغيرها الواقعة في الحي اللاتيني، ففيلم وودي ألن "إلى روما مع حبي" بدأ عرضه في اوائل حزيران الماضي، يومها كنت في مونتريال وحين عدت كان يعرض فترة الصيف في الساعة الثامنة والنصف مساء فقط. والحل، سألت الموظفة التي تعرفني من ادماني على قاعات السينما فردت قائلة:
- سيعاد عرضه في منتصف سبتمبر.

أسابيع الحديقة رواية الكتابة في الهواء الطلق

عالـية ممدوح
1
خوان غويتيصولو ، روائي وكاتب ، ناقد ومترجم وباحث اسباني ، متعدد الإقامات ، لكنه منذ سنين اختار العيش في مدينة مراكش المغربية . أحاول على قدر ما أستطيع الوصول لكتبه المترجمة للعربية . في العام 1990 صدر عن دار توبقال للنشر في الدار البيضاء : "" على وتيرة النوارس "" منتخبات سردية اختارها المؤلف نفسه ، وقدم لها بكلمة قصيرة ، وباللغة العربية ، وبخط يده نشرت في مستهل الكتاب ، تحية للدار وللمترجم العراقي والشاعر كاظم جهاد

"عيسى مخلوف في "مدينة في السماء

بين الجمال السابق والجمال اللاحق
عالية ممدوح
1
أينما أمدّ يدي أقطف الشعر في كتاب الشاعر والباحث والناقد والمترجم عيسى مخلوف، "مدينة في السماء"، الصادر حديثاً عن دار "التنوير" للطباعة والتوزيع في بيروت والقاهرة وتونس. يقوم بتلقين الشعر ويقطر علينا شهوته فنتعافى من أمراض عجيبة نصادفها فيما يكتب وينشر على الخصوص في هذه الأوقات الحاشدة بالزعيق والصراخ. كل سطر، وبدون مبالغة، في هذا الكتاب، هو مركز ثقْل خاص بحضور الوجد، بمعجزة الغمام الذي يكشف أسراره لشاعر

جلبة / القادة / النجوم

عالية ممدوح
    1
السيد باراك أوباما يشبه راقص باليه، لديه دزينة من الصفات الظاهرية ؛ الرشاقة الأناقة، خفة الحركة والحيوية وهو يحث الخطى أمامنا كمتفرجين. له أيضا شكل محامٍ يترافع ببذلة زرقاء مكوية بعناية وقميص ناصع البياض أليف هذا السيد بابتسامته التي تكشف عن أسنان بيضاء وكأنه يعلن عن معجون جديد سينزل الأسواق قريبا، على العكس من السيد ماكين العبوس المحافظ وابتسامته تقاس بالمثاقيل فالبازار الانتخابي

المزيد من المقالات...