التانكي

«أدب المشافي»... السرد في المنطقة الهشة بين الوجود والفناء!

كلمات ملف محمد ناصر الدين

لطالما شكّل المشفى والممارسات الصحية في علاقاتها بالسلطة والشروط السياسية التي رافقت تأسيس المؤسسات الصحية، مادةً دسمة لأهل الفلسفة والأدب والرواية والفن. لنستذكر كتاب فوكو المرجعي «ولادة الطب السريري» الذي يحفر في دور المشافي كأداة سلطوية فعالة في ضبط الجسد وتطويعه، من النظرة الفاحصة لهذا الجسد، والخطوات الاكلينيكية التي يتقمص فيها الطبيب دور السجان مع المرضى. الأدب أيضاً ستكون له بصمته الواضحة في

رواية "التانكي" لعالية ممدوح... كل إلى عالم الجنون

جان نايف هاشم

أغلب الظن أن عالية ممدوح تعمَّدت أن ترمي القارئ مباشرة في حالة الفوضى والضياع، لتشركه منذ الفصول الأولى من روايتها "التانكي"، (منشورات المتوسِّط، القائمة القصيرة لجائزة بوكر العربية، 2020)، في فوضى وضياع عالم العراق الحديث وناسه، منذ نشأته في الثلث الأول من القرن العشرين وحتى بدايات القرن الحادي والعشرين.

«التانكي»... المشفى بوصفها بنية مكانية

عالية ممدوح في روايتها الأخيرة التي دخلت قائمة «بوكر» القصيرة 2019

فاضل ثامر
تواصل الروائية العراقية المغتربة عالية ممدوح في روايتها الأخيرة «التانكي»، التي وصلت إلى القائمة القصيرة في مسابقة البوكر للرواية العربية لعام 2019، الانطلاق من بنية مكانية صغيرة، لكنها مؤثرة وفاعلة، هي بنية المشفى أو المركز الصحي، حيث نجد بطلة الرواية عفاف ترقد في مشفى في باريس.

عالية ممدوح تبحث عن عفاف أيوب في رواية التانكي

د. عمر الخواجــا
تقول الروائية العراقية عالية ممدوح عن شخصيات رواية التانكي ( … كانت الشخصيات في الرواية تبحث عن عفاف أيوب الشخصية المركزية في التانكي . هكذا تبدو الصورة من الخارج لكنّ الذي يجري داخل عقول أفراد العائلة فقد ظلوا يبحثون ولوحدهم عن ذواتهم التائهة) … تصفُ الرّواية مأساة عائلة عراقية تبحثُ عن ابنتها، وتعرضُ من خلال فصولها السـبعة حكــاية كلّ فرد منهم وطريقة تعاطيهم

المزيد من المقالات...