متابعات ثقافية

طروادة وفتنة السرد


حنا عبود
فتنة السرد في رواية ما بعد الحداثة
نعتبر السرد في رواية ما بعد الحداثة عودة إلى السرد الذي استخدمه هومر في الملحمتين الخالدتين، الإلياذة والأوديسة، كما استخدمه غيره مما وصلنا من الأدب اليوناني، فلو نظرنا في صناعة السرد اليوم لوجدنا أنها تقوم على «الأسرار»، سواء أكانت هذه الأسرار واقعية بالكامل، كما في رواية «شيفرة دافنشي» أو بقية روايات دان براون، أو كانت أسراراً غير

فرنسوا ميتران الرئيس العاشق كتب 1200 رسالة حب


محمد برادة
فوجئت الأوساط الأدبية والسياسية في فرنسا أخيراً، بصدور كتابيْن ضخميْن يضمّان الرسائل واليوميات التي كان الرئيس الفرنسي الراحل، فرنسوا ميتران، يوجّهها يومياً إلى آن بينجو، عشيقته السرّية التي ارتبط بها من 1962 حتى وفاتِه عام 1996. وقد ظلت هذه العلاقة طيّ الكتمان إلى الثمانينات، إذ عُرفتْ علاقتهما بعد ميلاد ابنتهما مازارين.

رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش التمثيل السردي في روايات عالية ممدوح


ديسمبر 6, 2016 /
ناقشت رسالة الماجستير في كلية الاداب بجامعة البصرة التمثيل السردي في روايات عالية ممدوح للباحث امجد محمد رضا.
وتهدف الرسالة الى دراسة كيفيّة التمثيل السردي في النص الروائي لدى عالية ممدوح وقد قسمت على: تمهيد، وثلاثة فصول بواقع ثلاثة مباحث

ثلاثيّة فِلّيني..وتحطيم المحظورات


سارّة القائم
ترجمة أحمد حميدة
يظلّ لافتاً شريط «ستيريكون» لفدريكو فلّيني، رغم مرور سنين على إنتاجه، فهو عمل إبداعيّ فارق في قائمة أفلام هذا المخرج الإيطاليّ الرّمز، بل في تاريخ السّينما العالميّة. وجاء هذا الشّريط العجيب ليتناول، بالتّمحيص، مواضيع كان فيلّيني قد تناولها أيضاً في شريطي «كازانوفا»، وفي «وتمضي السّفينة (إي لا نافي فا)، التي استهلّت فترة جديدة في مسيرته السّينمائيّة، بعد إنتاجه

ستيفن هوكنغ لنُخب العالم: تواضعوا..


زينب سرور
كتب العالم البريطاني ستيفن هوكنغ في صحيفة «الغارديان» البريطانيّة مقالة رأي جاء فيها:
بصفتي عالم فيزياء نظريّة موجودا في «كامبردج»، لقد عشتُ حياتي داخل فقاعةٍ مميّزة للغاية. كامبردج مدينةٌ غير اعتياديّة. تتركّز حول واحدةٍ من أعظم جامعات العالم. لكن داخل تلك المدينة، أصبح المجمع العلمي، الّذي كنتُ جزءاً منه خلال العشرينيات من العمر، أكثر خللاً.

المزيد من المقالات...