متابعات ثقافية

النوبلية ايلفريد يلينك تسخر من ترامب في «البرغر كينغ»


هناء عليان
تحمل الكاتبة النمسوية إيلفريد يلينك بأسلوب نقدي لاذع على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في عملها المسرحي الجديد، لتكون أول من يخصص عملاً مسرحياً كاملاً لهجاء ترامب وسياساته.
اختارت الكاتبة الحائزة جائزة نوبل للآداب عام 2004، عنواناً يحمل معنيين لمسرحيتها «على الطريق الملكي: البرغر كينغ»، وهي لا تقصد أن ترامب هو ملك

الوحدة سرّ كتابة مارغريت دوراس


عالية ممدوح
تشيد مارغريت دوراس ( 1914- 1996) استراتيجيات- من دون علمها- لصنوفٍ من الوحدة. ولا تتوقف عند وحدة واحدة وحيدة. الطاولة، سرير النوم، حديقة بيتها في نوفل شاتو. تدري أن الوحدة لا تنتهي، هي تستمر وتحضر في أي مكان من العالم. تقيم المؤلفة علاقة ما بين الخطر واللعب، ولا تحدد موضعاً تعرفه، أو مرّت عليه من قبل. فالكاتب لا يدرك أنه وحيد إلاّ إذا خرج عما هو مُدرج في

ست رسائل: قوة الكتابة وهشاشة الحب


لندن - العربي الجديد
14 فبراير 2017
تبدو هذه الشخصيات التي عاشت تاريخاً حافلاً بالقوة والسلطة والكتابة والفلسفة، شخصيات ضعيفة وهشّة في رسائل الحب، إنها تشتهي وتستجدي وتخاف الهجر وتتوق إلى اللقاء وتعجز عن التفكير ولا تقدر على العمل... هنا مقتطفات من بعض الرسائل لست شخصيات هي لـ سارتر، وفولتير، وبلزاك، وفريدا كالو، وتولستوي، ونابليون.

جيمس جويس لنورا: أنا غيور ووحيد وطمّاع ومغرور


لندن - العربي الجديد
حين قابل جيمس جويس (1882-1941)، الذي صادفت ذكرى رحيله يوم 13 كانون الثاني/ يناير، نورا بارنيكل (1884-1951)، كانت تعمل خادمة تنظيف الغرف في أحد الفنادق الصغيرة، وصفها بأنها "روح بسيطة شريفة عاجزة عن الكذب". كان المحيطون بنورا ينادونها "قاتلة الرجال" لأنها كلّما أحبّت

جويس وبروست.. ذلك اللقاء


بن جاكسون
في واحدة من رسائله، المنشورة أخيراً، إلى زوجته فيرا، يقدّم الكاتب الروسي نابوكوف رواية أخرى للّقاء الأسطوري الذي حدث بين الروائيين الإيرلندي جيمس جويس والفرنسي مارسيل بروست عام 1922.
لا تتفق الروايات المتعدّدة التي نُقلت عن اللقاء (كثير منها جُمع وقُدّم في كتاب ريتشارد إيلمان "حياة جويس") في كل شيء تقريباً، رغم أنه تمّ، على الأرجح، في

المزيد من المقالات...