متابعات ثقافية

نعش فارغ وقلادة مزيّفة هكذا سرقوا نجيب محفوظ

محمد شعير
القاهرة | منذ أحد عشر عاماً، اقتحم رجال أمن الرئاسة مستشفى الشرطة، وصادروا جثمان نجيب محفوظ. أصبح الجثمان تحت «الرعاية» الكاملة لخبراء المفرقعات في رئاسة الجمهورية، منذ تلك اللحظة أصبحوا مسؤولين عن كافة تفاصيل الجنازة، من غسل وتكفين، بل مسؤولين أيضاً عن تفتيش أفراد العائلة والأصدقاء تفتيشاً دقيقاً، حرصاً على سلامة الرئيس

أوراق | عن قدرة الأدب


ترجمة: محمد ناصر الدين

مقتطفات من حوار بين الروائيين الإسباني خوان غويتيسولو (1931 ــ 2017) والألماني غونتر غراس (1927 ـ 2015) *

غويتيسولو: لنتكلم عن الأدب. عند قراءة كتابك الأخير «قصة كاملة»، ما يبعث على الرضى هو ملاحظتي أن أثر ثرفانتس جليّ فيه. أريد معرفة جوابك حول العلاقة العميقة التي تنسجها روايتك مع كِتاب دون كيشوت، وخاصة في قسمها الثاني.

غراس: ما أعرفه، هو أنه منذ وقت طويل، أي منذ

«البارون ساكن الأشجار» لإيتالو كالفينو ... فن التمرد

إبراهيم فرغلي
هل يمكن أن يقضي المرء حياته ساكناً فروع الشجر؟ في الإجابة، يقدم الإيطالي إيتالو كالفينو في روايته «البارون ساكن الأشجار»، الصادرة حديثاً في سلسلة الجوائز/ الهيئة المصرية العامة للكتاب، بترجمة أماني حبشي؛ درساً في كتابة الرواية، وآخر في النقد الذاتي للمجتمع الأوروبي المعاصر، متعمقاً في بحث فكرة الفردية في الغرب، وتعميقها في شكل فني لافت. نجد من البداية فكرة طريفة، يحتار القارئ كيف سيتمكن

جورج باتاي فيلسوف اللحظة التي تمزج الموت بالحياة


مارلين كنعان
يحتل كتاب «الإيروسية» الذي نشره الفيلسوف الفرنسي جورج باتاي في خمسينات القرن المنصرم وتحديداً عام 1957 (صدرت أول ترجمة عربية له حديثاً عن دار التنوير وقد أنجزها الباحث التونسي محمد عادل مطيمط -لكن هذه القراءة تمت انطلاقاً من الأصل الفرنسي) مكانة مميّزة في خزانة الكتب الفلسفيّة. فهو، على رغم إثارته موضوعًا أعرض عن التفكير فيه العديد من الفلاسفة، يكشف لنا عن جوانب غامضة من

المزيد من المقالات...