متابعات ثقافية

ملتقى الرواية بأغادير. رؤى أدبية إلى العالم

محمد جليد

قدم الأدباء المشاركون في ملتقى الرواية بأغادير، الذي نظمته رابطة أدباء الجنوب طيلة أيام 3 و4 و5 ماي الجاري، رؤى ومنظورات مختلفة إلى الكتابة والعالم.

لكنها كانت تصب جميعها في خانة واحدة، هي التعبير عن اشمئزاز الكاتب من القبح الذي أخذ يسود العالم، والدفـــاع عن الأدب باعتبـــاره يعـــوض هذا القبــح بجمال الخيــــالات والعــوالم والحيوات الأدبية.

النظر عميقا إلى الداخل، روائيون يستنطقون نصوصهم في سراديب الكتابة

كيف يرى الروائي تجربته، بل كيف ينظر إليها من الداخل هو الذي يؤمن بأن مهمته تنتهي عند خروج النص لتبدأ مهمة القارئ والناقد؟
هذه الأسئلة وغيرها هي ما حاول الإجابة عنها الروائيون، ضيوف ملتقى الرواية الخامس بأكادير الذي تنظمه رابطة أدباء الجنوب، في فقرة تجارب روائية

تكريم محمد الاشعري بملتقى أكادير الخامس للرواية

 تم يوم الخميس 3 ماي 2018 بقاعة ابراهيم الراضي باكادير افتتاح ملتقى اكادير الخامس للرواية المنظم من طرف رابطة أدباء الجنوب بحضور والي جهة سوس ماسة السيد احمد حجي ورئيس الجهة السيد ابراهيم حافيدي و نواب رئيس المجلس الجماعي ، السيد اسماعيل شكري و السيدة نعيمة الفتحاوي وعميد كلية الاداب السيد أحمد بلقاضي والسيد عزالدين بونيت عن جمعية سوس

ملتقى أكادير الروائي الخامس يكرم الرواية المغربية والعراقية رابطة أدباء الجنوب تطلق مسابقة الأركانة للرواية


شكلت لحظة تكريم أسماء روائية مغربية وعربية، أقوى لحظات حفل افتتاح ملتقى أكادير الخامس للرواية الذي انطلقت فعالياته أول أمس الخميس 3 ماي الجاري، حيث احتفى المهرجان، في دورته الخامسة التي اختار موضوع «تمازج الفنون في الرواية» محورا لها بعد أن اشتغل على تيمات الفضاء والحب والحرية والفانتاستيك في دوراته الأربع السابقة،

مراسلات أكبر روائيين بالبرتغالية تكشف عن حلمهما بنوبل


آمادو وساراماغو.. وبينهما البحر
د. محسن الرملي
صدر مؤخراً، باللغتين البرتغالية والإسبانية، كتاب بعنوان (جورج آمادو وجوزيه ساراماغو.. وبينهما البحر)، يضم الرسائل المتبادلة بين أكبر كاتبين للرواية باللغة البرتغالية، وهما البرازيلي جورج آمادو (1912–2001) والبرتغالي، الحائز جائزة نوبل، جوزيه ساراماغو (1922–2010)، وقد تم إعداد وتقديم هذا الكتاب

المزيد من المقالات...