متابعات ثقافية

مارغريت دوراس : فضائح وصراعات وكتب وعشيق في الخامسة والسبعين


إسكندر حبش *
تحتفل فرنسا (والعالم) منذ أيام، بالذكرى المئوية الأولى لولادة الكاتبة الفرنسية مارغريت دوراس، عبر العديد من النشاطات والندوات وإعادة إصدار بعض كتبها كما بعض الكتب عنها، ناهيك عن سيناريوهات كانت كتبتها، أو الأفلام التي أخرجتها وأخرجها آخرون عن رواياتها. وإن دلت هذه الاحتفالات على شيء، فهي تدل على أمر واحد: لم ينجح الغياب المادي (الموت) في إخفاء الكاتبة

دودة تنخر نقاء الروح


المصدر: "النهار" رلى راشد
ثمة متعة في قراءة روايات خافيير مارياس لا توازيها سوى متعة متابعة مقابلاته. على النحو عينه من الدقة والإتقان الذي يلفّ مؤلّفاته، يعمد الكاتب الإسباني إلى الإجابة على كل سؤال يُطرح عليه ويستدرجه أحياناً إلى أبعاد لم تكن محسوبة في الإستفهام، في الأساس.

شربل داغر: لولا اللهو، لهجرتُ القصيدة


نايلة أبي نادر
نشرَ شربل داغر (1950) قصيدته الأولى عام 1971، ومجموعته الأولى «فتات البياض» في عام 1981، من دون أن ينقطع عن التجديد في نطاق قصيدة النثر. أصدر ما يزيد على عشر مجموعات، وخمس مختارات شعرية، منها أنطولوجيا بالفرنسية، ومجموعات من قصائد مترجمة إلى الفرنسية والإنكليزية والألمانية والإيطالية واليابانية وغيرها.

«غونكور» ليلى سليماني مخضّبة بالدم البريء


باريس - أنطوان جوكي
لم نفاجأ بمنح لجنة «غونكور» أوّل من أمس جائزتها العريقة للكاتبة والصحافية الفرنسية (من أصول مغربية) ليلى سليماني. فبروايتين فقط، تبدّت هذه الكاتبة الشابة (مولودة عام 1981) عن مهارات كتابية وسردية لافتة، وأيضاً عن قدرة مدهشة على الإبحار في مياهٍ عكرة.

العراق: مدنٌ لا تحيا ولا تموت..


عبدالأمير الركابي
يحتاج مراقب انقطع غائباً لسنوات عن هذا المكان، إلى منقذ مرجعي، أو إلى إلهام قد يُرضي تساؤله الملحّ إزاء ما يمكن أن يراه ويحسّه، إذا رجع ليعيش متنقلاً بين بغداد والمدن الوسطى والجنوبية. فهو يجد نفسه في مكان لم يسبق أن عرفه. يمكن إذاً للعودة إلى المدن "الضائعة" بين زمنَين ألا تتحقق من دون أن تكون "النوستالجيا" هي السبب. فليس من الغريب أن يُحبِط حال العراق الرهيب الحالي كلّ إصرار على بعث عالم اختفى من الوجود، محولاً إياه إلى مجرد خيال

المزيد من المقالات...