متابعات ثقافية

مسرحية " في بيت النساء " للفنان العراقي / الألماني رياض القزويني : الحفر عميقاً بين قيم الأنتقام والأذية


حاورته عالية ممدوح
" في بيت النساء " مسرحية قام بإخراجها الفنان المسرحي العراقي / الألماني رياض القزويني ، وذلك في يوم المرأة العالمي المصادف الثامن من مارس / آذار . كانت المسرحية بطاقة موجعة عن المرأة وللمرأة ، عن القراءة الجوانية لما أصابها ، وعلى الخصوص، بعد ما يسمى بالربيع العربي من تدهور مميت في كل شيء ، بدءا من الحقوق وأنتهاء في الملبس وحتى نوعية الطعام !!. رياض الفنان

فريدا هيوز: رأس أمي في الفرن

 
صفحات الإبداع من تنسيق: أحلام الطاهر
ترجمة وتقديم: الشاعر المصري عماد أبو صالح
أيّ محاولة جديدة للوصول إلى الأسباب الحقيقية لانتحار الشاعرة سيلفيا بلاث (1932 ــ 1963)، ستتكدس مع دزائن سابقة من التحليلات والتخمينات والافتراءات التي لم تفلح في فك لغز هذا الحادث المأساوي. يقال إن الانتحار عادة يستهدف اثنين، لكن انتحار سيلفيا جرّ وراءه ثلاثة أرواح في أوقات متفاوتة، أو أربعة على الأصح إذا أضفنا إلى قائمة الضحايا زوجها الشاعر

مسافرو المستقبل


تقديم وإعداد ــ إبراهيم الملا
وسط حقول ملغزة، وأرخبيلات منذورة للدهشة، يقتنص الشعراء والفلاسفة والروائيون والرسامون ما يمكن أن نسميه الحكمة المكثفة للوجود، بحيث تصبح الانخطافات والتجليات والإشراقات في نتاجاتهم، أشبه ببروق أبدية في ليل العالم، ومن هنا أيضاً تأتي الومضة الشعرية فيما ينثرونه لمصائد الروح، وكأنها الوعد الصارخ لكل ما هو جميل ومفارق واستثنائي، إنها روافد الضوء المتقاطعة مع الرؤى

نداء عاجل: حافظوا على الموصل التاريخية!


احسان فتحي
الجميع يدرك أهمية قلب مدينة الموصل التاريخي الذي يرجع الى أكثر من الف عام، ويحتوي حالياً على مئات من أبرزالابنية والبيوت التاريخية المتميزة والفريدة معمارياً، ليس على مستوى العراق فحسب، بل على مستوى العالم الاسلامي ككل. هذه المدينة التاريخية هي كل ما تبقى من تراثها العريق، ومساحتها التي تبلغ حوالي 3 كيلومترات مربعة،

مسرحية"في بيت النساء"


العنف الاسري على المسرح بأقبح وجوهه
مانهايم- ثائر الحيالي
حبس أزيز الرصاصة، التي انطلقت من مسدس صوت خلف الكواليس، انفاس الجمهور لأكثر من دقيقة. ثم حل صمت ثقيل على القاعة أعقب عودة ماريا إلى المسرح وانهيارها مضرجة بالدماء بين يدي فائزة على الأرض.
انتهت المسرحية بذروتها المأساوية، واضطر المخرج

المزيد من المقالات...