متابعات ثقافية

الروائي والمعتقل يلتقيان في «بيت حُدُد»


أثارت القضية التي نشرها «الاتحاد الثقافي» الخميس الماضي، بتاريخ 22 فبراير 2018، تحت عنوان: «بيت حُدُد» سرقة صوت من لا صوت لهم، والتي تناول فيها الزميل إسلام أبوشكير، الاقتباسات التي وقعت في رواية «بيت حُدُد»، جدلاً واسعاً بين القراء والمتابعين على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي.

جان بودريار: عصر «الزيف» يبلغ الذروة | نذير سلطة الصورة

كلمات محمد فرج
بعد عشرة أعوام من رحيل جان بودريار، ما زالت أزمة تصنيفه التقني قائمة. والتصنيف التقني ما هو إلا تلك العملية التي نتمكن من خلالها وضع شخصية ما في خانة محددة: كاتب صحافي، باحث في شؤون الأديان، باحث في شؤون الاقتصاد، إلى غيرها من التصنيفات التي لا تنتهي على امتداد خط تقسيم العمل.

ألبير كامو «الغريب» في جوقة الملتزمين


عز الدين بوركة
تتعدد أوصاف ألبير كامو (1913-1960) بين صفة الفنان كما يقول عن نفسه دائماً، والأديب كما يصنفه نقاد، والفيلسوف كما يراه آخرون... إلا أنه يبقى صاحبَ أثرٍ فكري غَيَّرَ مجريات التفكير العالمي في مناحٍ تاريخية عدة (الفكر والأدب خاصة). وكان رمزاً من رموز فترة كانت كفيلة بتغيير مجرى التفكير العالمي، فَترة ما قبل وما بعد وأثناء الحرب العالمية الثانية. لقد كان أحد «سماتها البارزة».

رواية التشهي لعالية ممدوح: عندما يحيل العجز الجنسي على هزيمة الوطن

الكتابة لديها روح منيعة تراودها ثم تروضها وهي تعتبر أننا نحن العرب نمتلك أوهاما كثيرة مرتبطة بفعل الكتابة والياتها وهي تحاول ان تلغي كل ذلك من خلال مدونتها السردية الثرية.
تلك هي الكاتبة العراقية عالية ممدوح ابنة بغداد التي تخصصت في علم النفس قبل ان تغادر عراقها عام 1982 وتتنقل بين بلدان كثيرة كالمغرب ولبنان وفرنسا و بريطانيا وكندا وغيرها.

وهي التي نحاول تصفح رواية المثيرة للجدل والموسومة

جوديث باتلر: أن تتنفس وترغب وتحب وتعيش


نوال العلي
صدر للفيلسوفة الأميركية، جوديث باتلر، كتاب جديد بعنوان "ملاحظات نحو نظرية أدائية للجماعة" (منشورات هارفرد). إننا أمام كاتبة غزيرة، لذلك فإن كتابة مقال عنها سيكون أشبه بأظافر تخدش السطح فقط. التفكير في منجز باتلر هو تفكير في "حال النقد" اليوم، بكلمات صاحبة "أجساد ذات شأن"، أو "وضع الفلسفة" اليوم، إذا كنا

المزيد من المقالات...