متابعات ثقافية

أديل هوغو يدثّرها الجنون بفرائه الناعم

كلمات أحلام الطاهر
في الصور، تبدو جافة كنشيج بلا دموع، مسكونة بألم سرّي، يلمع وسط قتامة عينيها السوداوين وميض مفعم بما يشبه الندم أو التوبة وأصابعها الطويلة تمتدُّ إلى خفاءٍ بعيد لن تبلغه.
أديل هوغو هي الناجية الوحيدة من بين أطفال الشاعر فيكتور هوغو: توفي ليوبولد ولم يتجاوز ثلاثة أشهر، غرقت ليوبولدين في نهر السين وهي في التاسعة عشرة من العمر حاملة طفلاً في أحشائها، أما شارل

«درس كونديرا»… في أولوية المثقف على السياسي

 سعيد خطيبي
استعاد ميلان كونديرا الجنسية التشيكية، التي سحبت منه قبل أربعين عاماً، واعتذرت منه حكومة بلده، التي أقرت أخيراً بفضل الرجل، وأحقيته في التاريخ الأدبي، بل إنها انصاعت إلى رغبته بأن يتم ذلك الحدث في بيته، وفرض عليهم أن يطرقوا بابه في منفاه الباريسي، لا أن يذهب إليهم، ولا أن يُقام الحدث في محفل رسمي أمام الكاميرات، كما أرادوا، لقد كسب الكاتب حرباً نفسية، ومحا ظلماً رافقه أربعة عقود بعدما نشر مقاطع أولى من «كتاب الضحك والنسيان» (1979)، ورد الاعتبار

مهرجان هاي العالمي في أبو ظبي:

أدونيس مع زليخة أبو ريشة، وفولكر براون، وقاسم حداد، وبيير وجوريس، ويانغ ليان، وسيرجي باي، واندريه فيلتر
حفل عيد ميلاد الشاعر التسعون
يوم الجمعة 28 فبراير 2020، 20.30 –
Venue: Etihad Garden Stage
حفل قراءة واحتفاء بالشاعر السوري العظيم، والذي

مبروك للروائية الصديقة عالية ممدوح في بلوغ روايتها القائمة القصيرة

الشاعرة زليخة ابو ريشة
رواية من نسيج خاص، وتركيب غير مسبوق. تحتلّ اللغة فيها مكانةً مرموقةً، فتطويع الحدث والشخصيات والنسغ لتخليق اللغة بمهارة عالمةٍ وفنانة وموسيقية. قلما نعثر على هذا الاقتدار في تصريف البناء ليغدو ماءً، بينما هو ماثلٌ مثل برج بابل أو حدائقها المعلقة. وطالما تساءلتُ وسألتُ العزيزة عالية: من أين تأتين بلغتك؟ أقف مبهورةً بما تكتب حتى لو رسالة في واتسأب. كأنها تانكي للّغةِ عملاقٌ يتخفى في سيماء متجولة بين المشاهد وساحرة ورامية أقراص وخبازة تلف العجين على ساعديها وتلقمه للتجربة. من أين تأتين بهذه المقدرة على اختراع اللغة وصهرها وإعادة تشكيلها كأنك بصدد خلق معاذ ألوسي جديد؟ ومكعب لغز؟ وانبتار آخر؟

رواية التانكي للعراقية عالية ممدوح في القائمة القصيرة لجائزة البوكر 2020


وصلت رواية "التانكي" للكاتبة العراقية عالية ممدوح (منشورات المتوسط 2019)، إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البوكر" لعام 2020، وقد جاء في تقديم لجنة تحكيم الجائزة أثناء الإعلان عن القائمة القصيرة: «إذا كان كلُّ عملٍ إبداعيّ استثناءً فإنَّ "التانكي" رواية عالية ممدوح التاسعة، هي أعجوبة صغيرة. ليس بفعلِ موضوعها على أهميته ومركزيته في الوجدان العربي المعاصر، وليس فقط من خلال

المزيد من المقالات...