متابعات

عالية ممدوح الروائية التي عثرت على وطنها في الكتابة


العراقيون يحبون روايات عالية ممدوح لأنها تعيدهم إلى عراق لم يتعرفوا عليه، غير أنها في الوقت نفسه قدمت إلى القراء العرب عراقا، كانوا قد أداروا ظهورهم له.

فاروق يوسف - كاتب عراقي
عالية ممدوح عراقية عاشت حياتها باعتبارها أجنبية
ما من روائي إلا وضمت رواياته جزءا من سيرته الشخصية أو وقائع، كان قد عاشها بطلا أو شاهدا. غالبا ما يكون أبطال الروايات أقنعة لأناس حقيقيين، عرفهم الروائي وعاشرهم، لكنه يسعى إلى إخفاء هوياتهم.

عالية ممدوح روائية من طراز مختلف. لقد كتبت تلك المرأة التي صنعت حياتها بإرادة امرأة قوية سيرتها الشخصية ولم تتدخل خياليا إلا في ما يتعلق بشأن البناء الروائي. إنها تكتب

الغلامة والمحبوبات


رجاء عالم
«أقرأ الغلامة وأعرف لماذا أُحبكِ» . عبارة تتردد في رأسي لأيام .
في معرفتنا القصيرة (التي لا تزيد عن شهر في معتزل الكاتبات بهيدج بروك بجزيرة وديبي قرب سياتل، وربما خمس لقاءات متفرقة على سنتين بباريس) كثيراً ما كنت أتأمل في عالية وأقول :«كائن كهذا من الصعب حصره في كلمات، مجموعة التناقضات هذه، الضحكة التي حين تترك نفسها تخلع المكان، مقرونة بالحذر في العين التي ترقب حتى

لو أنكِ كنتِ أقلّ جمالاً

خالد صدقة

لو أنكِ كنتِ أقلّ جمالاً،
لكانت الامور أسهل عليَّ!

مؤيّد الراوي.. رحيلٌ آخر في المنفى


بغداد- العربي الجديد 9 أكتوبر 2015
بعد يومين فقط من صدور مجموعته الشعرية الجديدة "سرد المفرد" (منشورات الجمل)، رحل فجر اليوم، الشاعر العراقي مؤيد الراوي (1939 – 2015) عن 76 عاماً في برلين، بعد معاناة مع مرض السكّري. لم يتداول الخبر سوى قلّة من أصدقائه على صفحات فيسبوك، ولاحقاً بدأ بالانتشار في بعض المواقع. عُرف الراوي بكونه أحد مؤسّسي "جماعة كركوك الشعرية" في العراق، عام 1964، والتي تضمّ، إلى جانبه، أسماء

كتب .. كتب .. كتب تسعة عشر – علي حسن الفوّاز : مراثي المكان السردي


منبر العراق الحر / قراءة : حسين سرمك حسن
بغداد المحروسة – 16/9/2014
عن دار تموز للطباعة والنشر بدمشق ، صدر كتاب للناقد "علي حسن الفوّاز" عنوانه : "مراثي المكان السردي : قراءة في فضاءات الرواية العراقية" (149 صفحة) .
حمل الغلاف الأخير تعريفاً بالكتاب جاء فيه :
(هذا الكتاب يملك محاولة البحث عن هوية الإنسان عبر البحث عن هوية المكان المعطلة والمقهورة ، يطل باستشرافاته عبر قراءات مقترحة للعديد من الروايات العراقية التي

المزيد من المقالات...