مسرحية "في بيت النساء" على المسارح الألمانية


ألفها ماجد الخطيب واخراج رياض القزويني

تدشن"في بيت النساء" العرض الأول لها في ألمانيا يوم 4/3 القدم في مدينة مانهايم.
وهي مسرحية من تأليف الكاتب المسرحي ماجد الخطيب وأخراج رياض القزويني، المقيمان في ألمانيا، وتتحدث عن مصائر النساء في بيوت النساء الألمانية. والبيوت المذكورة عبارة عن بيوت"سرية" لحماية النساء المضطهدات من عنف أزواجهن، ومساعدتهن في شق الحياة مجدداً.
و"في بيت النساء" واحدة من خمس مسرحيات قصيرة نشرها الخطيب سنة2015 في المغرب في كتاب واحد بعنوان "بدون ألمانيا"، وتتحدث عن مصائر المهاجرين الذين يعيشون بلا اقامات (بدون)، وبلا مستقبل في عالم جديد عليهم. هي شخصيات يائسة لاضوء ينير حياتها في آخر النفق، لكنها تعرف في ذات الوقت كيف تضحك من مصيرها.
وتتحدث "في بيت النساء" عن امرأتين هاربتين من عشيهما الزوجيين بسبب عنف زوجيهما وتجمعهما في "بيت النساء" أواصر صداقة جديدة. إحدى النساء عربية (فائزة) والثانية مجهولة الهوية اسمها"ماريا" قد تكون لاتينية أو أوربية شرقية. ولأنهما حديثتا العهد في ألمانيا فانهما مضطرتان لتبادل الحديث بألمانية "مكسرة" تشوبها بعض الكلمات الانجليزية والكثير من الاشارات.
تعاني فائزة من الوحشة والعزلة وتتمنى زوجاً جديداً يعاملها برفق، وتعاني ماريا من مشكلة ان زوجها عرف بمكان اختفائها بطريقة ما وشوهد يحوم حول بيت النساء حاملاً مسدس.
تجتمعان مساء، بعد أن يخلد طفليهما إلى النوم، وتحتفلان على طريقتهما الخاصة بخبر علاقة جديدة لفائزة مع شاب جديد التقت به في مخزن قريب. وبعد الفرفشة والرقص والنكات تنتهي الأمسية بمفاجأة تكشف مصير بعض النساء بين رجال عنيفين ورجال أكثر عنفاً.
فهي مسرحية نسائية لاشخصية ذكورية فيها غير الزوجين الغائبين، لكن المخرج ترك لهما حضوراً دائماً بوحسيتهما عندما تتبادل المرأتان كشف الكدمات التي تركها العنف على أجسادهن.
ولم تكن صدفة ان اختار المخرج يوم 4/3 للعرض الاول للمسرحية، لأنه أقرب نهاية اسبوع ليوم النساء العالمي في8 مارس (آذار).
والمسرحية من تمثيل ندا صبح (فائزة) وروض الخطيب - شوتز (ماريا) وايزابيلا كابيلاكسي (السيدة ماير مديرة بيت النساء). إنارة أحمد الخطيب، غرافيك روض الخطيب-شوتز وكريستوف بلوايتنر.
يتم العرض في قاعة مسرح معهد مانهايم العالي
Am Exerzierplatz 21
D-68167 Mannheim
وينتظر ان تعرض المسرحية لاحقاً على مسارح كولون وبرلين وغيرهما.

 

http://aawsat.com/home/article/859346/%D9%85%D8%B3%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%C2%AB%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1%C2%BB-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9